منتديات خاراس الرسمية

اهلا وسهلا بك عزيزيـ/ـتي الزائر/ة
انت لم تقم بتسجيل الدخول بعد .. لذلك ندعوك بالدخول الى المنتدى
واذا لم تقوم بالتسجيل في المنتدى ، ندعوك ادارة واعضاء للتسجيل وامتلاك حساب .. طامعين في ان تشاركنا خبرتك ...
فقط ما عليك الا ان تنقر فوق ايقونة التسجيل .. اهلا بك معنا ..


..:: منتديات خاراس الرسمية ::..

لمرأة حذاء !!!!!!

شاطر
avatar
اسير في قلب مجروح




الجنس : ذكر
البرج : الدلو
عدد المشاركات : 451
العمر : 22
البلد : خراس
الحالة الاجتماعية : عزابي
التخصص : طالب
نقاط النشاط : 103
الاعجاب : 3
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

te لمرأة حذاء !!!!!!

مُساهمة من طرف اسير في قلب مجروح في الجمعة 11 نوفمبر 2011 - 18:33

لمرأة حذاء !!!!!!

ا
حكــمه غلط

.
.
.

كان أحد الحكماء جالساً مع مجموعة من الرجال، فطرح بعضهم موضوع الزواج
والنساء، فقال أحدهم: المرأة كالحذاء.. يستطيع الرجل أن أن يغير ويبدل
ويغير ويبدل حتى يجد المقاس المناسب له!!
.
.

فنظر الحاضرون إلى ذلك الحكيم وسألوه: ما رأيك يا أبا أنور بهذا الكلام؟؟
فقال: ما يقوله الأخ صحيح تماما، فالمرأة كالحذاء في نظر من يرى نفسه
قَدَماً، وهي كالتاج في نظر من يرى نفسه رأساً، فلا تلوموا المتحدث، بل
اعرفوا كيف ينظر إلى نفسه.
avatar
رباني

{ مشرف }




الجنس : انثى
البرج : الحمل
عدد المشاركات : 4459
العمر : 53
البلد : عمان
الحالة الاجتماعية : متزوجة
التخصص : تربية اسلامية
نقاط النشاط : 916
الاعجاب : 17
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

te رد: لمرأة حذاء !!!!!!

مُساهمة من طرف رباني في الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 12:59

قد رفع الإسلام مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه؛ فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، وخير الناس خيرهم لأهله؛ فالمسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها.
وإذا كبرت فهي المعززة المكرمة، التي يغار عليها وليها، ويحوطها برعايته، فلا يرضى أن تمتد إليها أيد بسوء، ولا ألسنة بأذى، ولا أعين بخيانة.
وإذا تزوجت كان ذلك بكلمة الله، وميثاقه الغليظ؛ فتكون في بيت الزوج بأعز جوار، وأمنع ذمار، وواجب على زوجها إكرامها، والإحسان إليها، وكف الأذى عنها.
وإذا كانت أماً كان برُّها مقروناً بحق الله-تعالى-وعقوقها والإساءة إليها مقروناً بالشرك بالله، والفساد في الأرض.
وإذا كانت أختاً فهي التي أُمر المسلم بصلتها، وإكرامها، والغيرة عليها.
وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة.
وإذا كانت جدة، أو كبيرة في السن زادت قيمتها لدى أولادها، وأحفادها، وجميع أقاربها؛ فلا يكاد يرد لها طلب، ولا يُسَفَّه لها رأي.
وإذا كانت بعيدة عن الإنسان لا يدنيها قرابة أو جوار كان له حق الإسلام العام من كف الأذى، وغض البصر ونحو ذلك.
وما زالت مجتمعات المسلمين ترعى هذه الحقوق حق الرعاية، مما جعل للمرأة قيمة واعتباراً لا يوجد لها عند المجتمعات غير المسلمة.هذه هي المراة
avatar
اعشق فلسطين

{ مشرف }




الجنس : انثى
البرج : السرطان
عدد المشاركات : 1401
العمر : 30
البلد : شمال فلسطين
نقاط النشاط : 224
الاعجاب : 10
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

te رد: لمرأة حذاء !!!!!!

مُساهمة من طرف اعشق فلسطين في الثلاثاء 3 يناير 2012 - 3:41

السلام عليكم

يسلمو على الطرح الروعه

راق لي جدا

صدقت بكلامك





    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 سبتمبر 2017 - 12:34