منتديات خاراس الرسمية

اهلا وسهلا بك عزيزيـ/ـتي الزائر/ة
انت لم تقم بتسجيل الدخول بعد .. لذلك ندعوك بالدخول الى المنتدى
واذا لم تقوم بالتسجيل في المنتدى ، ندعوك ادارة واعضاء للتسجيل وامتلاك حساب .. طامعين في ان تشاركنا خبرتك ...
فقط ما عليك الا ان تنقر فوق ايقونة التسجيل .. اهلا بك معنا ..


..:: منتديات خاراس الرسمية ::..

ابتسم انت في مدينة نفسك

شاطر
avatar
فتاة القمر
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام

الجنس : انثى
البرج : السرطان
عدد المشاركات : 4938
العمر : 23
البلد : الخليل
الحالة الاجتماعية : انسة
نقاط النشاط : 3785
الاعجاب : 22
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

ابتسم انت في مدينة نفسك

مُساهمة من طرف فتاة القمر في السبت 6 أكتوبر 2012 - 13:10


.. ابتســم انــت فى مديــنة نفــسك ....

الفرق بين العبوس والابتسام فرق شاسع بين السماء والارض
على مستوى الانسان المبتسم ان تحتاج الى ستة عضلات فقط للابتسام
ولك ان تتخيل مايحتاجه المرء من عدد العضلات كى يعبث فى وجوه الاخرين
قيل انها تصل الى اكثر من سبعون عضلة !!!

اليس الابتسام اسهل كثيرا
ويقال فى احد الايام نظر رجل عابس دون ان يدرى فى المراة فاصيب بالاغماء !!!!

ابتسم ترى كل من حولك يبتسم
ولا تربط ابتسامتك برضاء الاخرين
ولاتجرح الاخرين بابتسامتك بل كهمس نسيم لموسيقى يحبونها

الابتسام يحتاج الى قلب عامر دافىء ممتلى رضا
فكن جميلا ترى الوجود جميلا
وكن مبتسما ترى كل من حولك يبتسم
والابتسام يحتاج الى وقار وزينة فى غير غرور او غيظ الاخرين
بل اتذكر مثل انجليزى لطيف يقول ،
' كيف يمكننى ان اكره انسان يبتسم فى وجهى '

وليس بعد وصايا رسول الله صلى الله عليه وسلم
' تَبَسُّمُكَ فِى وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ '. الترمذي وابن حبان

والملفت فى الامر ان الابتسام عدوى فاذا بكى احدهم قد لايشاركه احد بكائه
بل منتهى المشاركة ان يواسيه ، ولكن الابتسام يجرى ويتسرب الى مباسمنا
رغم ارادتنا فمشاركة الابتسام اجبارية ولاارادية ،

بمعنى ان الحزن خاص فى العادة
والفرح او الابتسام عام يشمل كل من فتح قلبه للاخر ان يقبل ابتسامه وفرحه
فمشاركة الافراح والابتسامات والبهجة تحتاج الى قلب مفتوح يقبل الاخر
وتلك معضلة يطول الحديث عنها ،،

ابتسم انت فى مدينة نفسك
فاذا لم تبتسم عليك فورا بمغادرة نفسك الى بقعة اخرى
حتى تجد تلك النفس مرة اخرى فالانسان بقعة ومكان ذاته
كما يقال لنا ابتسم انت فى باريس
يقال للنفس ايضا ابتسمى انت فى داخل نفسى وهى اجمل واحلى من باريس

.... ابتســم انــت فى مديــنة نفــسك ....



avatar
رباني

{ مشرف }




الجنس : انثى
البرج : الحمل
عدد المشاركات : 4459
العمر : 53
البلد : عمان
الحالة الاجتماعية : متزوجة
التخصص : تربية اسلامية
نقاط النشاط : 916
الاعجاب : 17
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

رد: ابتسم انت في مدينة نفسك

مُساهمة من طرف رباني في الأحد 7 أكتوبر 2012 - 11:48


الابتسامة سنة نبوية ووسيلة دعوية
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

فإن تعبيرات الوجه تتكلم بصوت أعمق من صوت اللسان وكأني بها تقول عن صاحبها:
إني أحبك، إني سعيد ومسرور برؤيتك، فالوجه هوعنوان الداعية، والمرآة التي تعكس نفسيته وأعماقه؛
فإن كان متجهما أوحى بالضيق والتجهم،وإن كان طلقا مبتسما أوحى بالبشر والخير.
والابتسامة هي انفراج أسارير عن انفعال اتصادقة داخل النفس؛ تحرك الوجدان وتشرق على الوجه كوهج
البرق، حتى ليكاد الوجه يتحدث بنداء وهواتف تلتقطها القلوب فتنجذب الأرواح فتأتلف بسبب ذلك.
فالداعية لابد أن يتذوق طعم الابتسامة الصادقة، ويدرك أثرها العظيم، فكلما أخلص فيها النية حفرت في الصخر
وأنبتت في الصحراء،وأظهرت خير أمة أخرجت للناس، وكانت من صفة النبي -صلى الله عليه وسلم-
كما يقول أصحاب السير: أنه كان بسـّام المحيا، كيف لا يكون
وهو القائل: ( تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ صَدَقَةٌ) (1) رواه الترمذي، وصححه الألباني.
وهذه صدقة لا تكلفك دينارًا ولا درهمًا،وكنز لو عرفت كيفية استخدامه، لأسرت القلوب،
ولفتحت النفوس ثم سكبت من دواء الدعوة الراشدة والإيمان ما غيرت به وجه الكون.
وعن زيد بن أرقم -رضي الله عنه- قال:( غزونا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكان معنا أناس
من الأعراب فكنا نبتدر الماءوكان الأعراب يسبقونا إليه فسبق أعرابي أصحابه فيسبق
الأعرابي فيملأ الحوض ويجعل حوله حجارة ويجعل النطع عليه حتى يجيء أصحابه،
قال: فأتى رجل من الأنصار أعرابياً فأرخى زمام ناقته لتشرب فأبى أن يدعه فانتزع قباض الماء
فرفع الأعرابي خشبة فضرب بها رأس الأنصاري فشجه فأتى عبد الله بن أبي رأس
المنافقين فأخبره وكان من أصحابه فغضب عبدالله بن أبي ثم قال: لا تنفقوا على من عند
رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى ينفضوامن حوله -يعني الأعراب-
وكانوا يحضرون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند الطعام ؛
فقال عبد الله: إذا انفضوا من عند محمد فأتوا محمدا للطعام فليأكل هو ومن عنده ثم قال
لأصحابه: لئن رجعنا إلى المدينة فليخرج الأعز منكم الأذل.
قال زيد: وأنا ردف رسول الله-صلي الله عليه وسلم- فسمعت عبد الله بن أبي
فأخبرت عمي فانطلق فأخبر رسول الله -صلىالله عليه وسلم- فأرسل إليه رسول الله
-صلى الله عليه وسلم- فحلف وجحد فصدقه رسول الله-صلى الله عليه وسلم- وكذبني،
قال: فجاء عمي إلي فقال: ما أردت إلي أن مقتك رسول الله-صلى الله عليه وسلم-
وكذبك والمسلمون، قال: فوقع علي من الهم ما لم يقع على أحد فبينا أنا أسير مع
رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في سفره قد خفقت برأسي من الهم إذ أتاني رسول الله
-صلى الله عليه وسلم- فعرك أذني وضحك في وجهي فما كان يسرني أن لي بها الخلد في
الدنيا ثم إن أبا بكر لحقني فقال: ما قال لك رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟
قلت:ما قال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئا غير أنه عرك أذني
وضحك في وجهي فقال:أبشر ثم لحقني عمر فقلت له مثل قولي لأبي بكر
فلما أصبحنا قرأ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سورة المنافقين) (2) رواه الترمذي، وصححه الألباني.
ومما ثبت أيضا في استحباب البشاشة وطلاقةالوجه عند اللقاء ما رواه جابر بن سليم الْهُجَيْمِىُّ
-رضي الله عنه- قال: قلت: ( يَارَسُولَ اللَّهِ إِنَّا قَوْمٌ مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ فَعَلِّمْنَا شَيْئاً يَنْفَعُنَ
االلَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى بِهِ. قَالَ: لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الْمَعْرُوفِ شَيْئاً
وَلَوْ أَنْ تُفْرِغَ مِنْ دَلْوِكَ فِي إِنَاءِ الْمُسْتَسْقِي وَلَوْ أَنْ تُكَلِّمَأَخَاكَ وَوَجْهُكَ إِلَيْهِ مُنْبَسِطٌ ... )
(3) رواه أحمد، وصححه الألباني.
قوله -صلى الله عليه وسلم-: (مُنْبَسِطٌ)أي: منطلق بالسرور والانشراح، قال حبيب بن ثابت:
"من حسن خلق الرجل أن يحدث صاحبهوهو مقبل عليه بوجهه".

قال الإمام الغزالي -رحمه الله-:
"فيه-أي هذا الحديث- رد على كل عالم أو عابد عبس وجهه، وقطب جبينه كأنه مستقذر للناس،
أوغضبان عليهم، أو منزه عنهم، ولا يعلم المسكين أن الورع ليس في الجبهة حتى تقطب،
ولافي الخد حتى يصعر، ولا في الظهر حتى ينحني، ولا في الرقبة حتى تطاطأ،
ولا في الذيلحتى يضم، إنما الورع في القلب.
أما الذي تلقاه ببشر ويلقاك بعبوس؛ يمُنعليك بعلمه؛ فلا أكثر الله في المسلمين مثله،
ولو كان الله يرضى بذلك ما قال لنبيه-صلى الله عليه وسلم-: (وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ)(الشعراء:215)".
ورغم كل هذه المعاني والأهمية للابتسامة ؛فإن هناك ناس لا يبتسمون أبدا،
ولا تنفرج أساريرهم وهم يلقون غيرهم من الناس... إنهم شريرون أو في نفوسهم مرض،
وينابيع الخير مغلقة في نفوسهم وعليها الأقفال!!
والبعض يظن أن في التبسم إنزال من مكانته،ونقص من هيبته أمام الآخرين،
إن أمثال هؤلاء المرضى واهمون أشد الوهم بذلك؛ ينفرونأكثر مما هم يقربون،
وخسارتهم أكبر من ربحهم، واسمع لهذا الحديث الشريف؛ فعن جرير بنعبد الله
-رضي الله عنه- قال: ( مَا حَجَبَنِي رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-مُنْذُ أَسْلَمْتُ وَلاَ رَآنِي إِلاَّ تَبَسَّمَ فِي وَجْهِي) (4) متفق عليه.
والداعية عليه أن يتعود طلاقة الوجه ولوأن يدرِّب نفسه على ذلك، وأن يعوِّد نفسه
الابتسام كائناً ما كانت ظروفه ضاغطة أليمة.
إن نجاح الداعية يكمن في قدرته على تكييف نفسه، وأن تكون له القوامة عليها وليس العكس
، وأن تكون لديه القدرة على التحكم بنفسه حيال الظروف التي يمر بها، وأن يعطي لكل مقام مقالاً.
أعرف بعض الدعاة يخرجون على الناس والابتسامة تعلو محياهم وقد دفنوا في الأعماق
هموماً ومشاكل لا يعلم مداها إلا الله. وأيضا قد قال -صلى الله عليه وسلم-:
( إِنَّكُمْ لا تَسَعُونَ النَّاسَ بِأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَسَعُهُمْ مِنْكُمْ بَسْطُالْوَجْهِ، وَحُسْنُ الْخُلُقِ ) (5)
رواه أبو يعلى والبيهقي في شعب الإيمان، وقال الألباني: حسن لغيره، فالتجهم والعبوس
يقيم الحواجز بينك وبين الآخرين؛ ولذلك عليك أن تتعلم كيف تسيطر على أفكارك ومشاعرك؛
ليكون عبوسك حينئذٍ مقصودا ومتحكما فيه، ويؤدي رسالة محددة في وقتها المناسب.
وليس المقصود بطلاقة الوجه جماله أو حسنت قاسيمه... فقد يكون الوجه جميلا،
وليس فيه أثر من الطلاقة، وقد يكون قبيحا ويفيض أنسا وبشرا.
فما عليك إلا أن تبتسم... ولا تحسب أننيأعني بالابتسامة مجرد علامة ترتسم على الشفتين
لا روح فيها ولا إخلاص، كلا!! فهذه لاتنطلي على أحد، وإنما أتكلم عن الابتسامة الحقيقية
التي تأتي من أعماق نفسك، تلك الابتسامةهي التي تنفذ إلى قلوب الآخرين.
يقول الشيخ العثيمين -رحمه الله-
"وإلى جانب وقاره -الداعي- فينبغي أن يكون واسع الصدر، منبسط الوجه، لين الجانب،
يألف الناس ويألفونه؛ حتى لا ينفضوا من حوله فكم من سعة صدر وبساطة
وجه ولين أدخلت في دين الله أفواجا من الناس".
إن من خصائص هذه الوسيلة الدعوية أنها مدخل رئيسي وطبيعي لكسب
الآخرين وبداية العلاقة معهم ،كما أنها علاقة قبول للشخص المقابل.
أضف إلى ذلك أنها تعطي انطباعا عند الآخرباحترامك له،
وتشجيعه على فتح باب الحديث معك، بل وفتح قلبه لك أيضا، وكسر الحاجز الذي بينك وبينه
مبدعة في الطرح
avatar
فتاة القمر
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام

الجنس : انثى
البرج : السرطان
عدد المشاركات : 4938
العمر : 23
البلد : الخليل
الحالة الاجتماعية : انسة
نقاط النشاط : 3785
الاعجاب : 22
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

رد: ابتسم انت في مدينة نفسك

مُساهمة من طرف فتاة القمر في الإثنين 8 أكتوبر 2012 - 0:37

شكرا الك رباني على الرد الرائع
بارك الله فيك



avatar
i always love you




الجنس : انثى
البرج : الثور
عدد المشاركات : 1265
العمر : 26
البلد : مصر
الحالة الاجتماعية : الحمد لله
التخصص : ههههههههههههههههه
نقاط النشاط : 256
الاعجاب : 5
المهنة :
المزاج :
الدوله :

البطاقة الشخصية
my sms:

رد: ابتسم انت في مدينة نفسك

مُساهمة من طرف i always love you في الأحد 25 نوفمبر 2012 - 17:27

الابتسامه تبعث التفاؤل وتريح النفس والتبسم في وجه اخيك صدقه كما جاء في الحديث الشريف عن الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام
مشكوووره موضوع مميز
avatar
فتاة القمر
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام

الجنس : انثى
البرج : السرطان
عدد المشاركات : 4938
العمر : 23
البلد : الخليل
الحالة الاجتماعية : انسة
نقاط النشاط : 3785
الاعجاب : 22
المهنة :
المزاج :
الدوله : فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

رد: ابتسم انت في مدينة نفسك

مُساهمة من طرف فتاة القمر في الثلاثاء 8 يناير 2013 - 2:12

مشكورة على مرورك اختي




    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 6:03